ردود فعل صهيونية عاصفة بسبب مشاركة وفد فلسطيني من القدس بمسابقة في تونس

قال نائب وزير جيش الاحتلال إيلي بن دهان، إن الدولة الفلسطينية “غير موجودة”، ومحاولات تمثيلها دوليا “لعبة حقيرة”، على حد وصفه، وذلك خلال تعقيبه على مشاركة وفد فلسطيني في مسابقة رياضية في تونس.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم، عن بن دهان قوله “إن قيام وفد من القدس بتمثيل دولة فلسطين في مباريات التايكوندو بتونس هو أمر زائف، هذه اللعبة الحقيرة لن تدفع قيام دولة فلسطينية”.

وبحسب الصحيفة؛ فإن مشاركة وفد مقدسي في مسابقة رياضية بتونس وتمثيلهم لدولة فلسطين، تسبّب بردود فعل عاصفة صدرت عن بعض الشخصيات السياسية “الإسرائيلية”؛ لا سيما أن الحديث يدور حول وفد مؤلف من مقدسيين يحملون بطاقات هوية “إسرائيلية”.

من جانبه، طالب رئيس منظمة “لاش يروشالاييم” الصهيونية، ماور تسيماش، بحظر عمل هيئات ومؤسسات ناشطة في القدس ومنعها من تنظيم فعاليات وطنية باسم الفلسطينيين.

كما دعا للتحقيق في كيفية مغادرة الوفد من سكان الشطر الشرقي من القدس للمشاركة في بطولة في دولة عربية، وتمثيل السلطة  الفلسطينية، داعيًا إلى تجريدهم من بطاقات الهوية “الإسرائيلية”.

وكان مركز “البستان الثقافي”، في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى نشر صورًا لرحلة وفد رياضي مقدسي لتونس، تضمنت زيارتهم لنصب تذكاري مخصّص لقادة ومقاومين فلسطينيين.

اترك رد