“التعاون الإسلامي” تعقد اجتماعا طارئا حول الأقصى الاثنين المقبل

تعقد الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، اجتماعا طارئا للجنة المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في المنظمة لبحث التطورات الأخيرة الحاصلة في القدس الشريف، وذلك في مقرها بجدة، الاثنين المقبل.

وأوضح بلاغ صحفي لمنظمة التعاون الإسلامي اليوم الخميس، أن الاجتماع سيبحث التصعيد الإسرائيلي الأخير في القدس الشريف والانتهاكات غير المسبوقة التي تقوم بها ضد المسجد الأقصى المبارك من خلال إغلاقه، وفرض الإجراءات غير القانونية المتعلقة بتركيب بوابات إليكترونية وكاميرات مراقبة في ساحات الحرم الشريف.

وصعدت قوات الاحتلال هذا الأسبوع من اعتداءاتها بحق المسجد الأقصى بعدما أغلقته إثر عملية إطلاق نار نفّذها ثلاثة شبان فلسطينيين من مدينة أم الفحم، الجمعة الماضية، ما أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة آخرين، إلى جانب استشهاد منفذي العملية الثلاثة.

وعلى إثر العملية، قرّرت حكومة الاحتلال إغلاق الأقصى لمدة يومين كاملين، قبل قيامها بنصب بوابات تفتيش إلكترونية على أبواب المسجد، الأمر الذي ردّ عليه المقدسيون برفض التعامل مع هذه البوابات والرباط على مداخل الأقصى.

ودعت فصائل المقاومة الفلسطينية إلى النفير العام إلى القدس غدا الجمعة، وتستعد لتنظيم يوم غضب من أجل الأقصى.

كما تستعد مؤسسات عاملة لفلسطين في مختلف أنحاء العالم لتنظيم اعتصامات ومظاهرات بعد غد السبت في عدد من العواصم الغربية.

اترك رد