ثلاثة شهداء في القدس وأكثر من 200 إصابة في مواجهات جمعة الغضب

 

.

استشهد ثلاثة شبان برصاص الاحتلال الإسرائيلي وأصيب أكثر من مائتي وخمسون شاب بجراح مختلفة، خلال المواجهات الدائرة في مدينة القدس المحتلة ومحافظات الضفة الغربية، والتي اندلعت عقب صلاة الجمعة نصرة للمسجد

وافادت المصادر ان الشاب محمد خلف محمود لافي استشهد بعد اصابته برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت قرب مفرق كوبسا بالعيزيرية.

وأفادت المصادر، أن الشاب محمد محمود شرف 17 عاماً من بلدة سلون، استشهد متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها من قبل مستوطن حاقد. وهو ما أكدته المصادر الطبية الفلسطينية.

وقالت المصادر ان الشاب محمد ابو غنام استشهد بعد اصابته في حي الطور ونقله لمستشفى المقاصد واعلن عن استشهاده هناك.

واقتحمت قوات الاحتلال مستشفى المقاصد بالقدس ومستشفى عالية بالخليل.

هذا وأصيب اكثر من مائتي مواطن بجراح مختلفة بينهم 7 بالرصاص الحي وحالتين وصفتا بالخطيرة، فيما باقي الاصابات بالاختناق جراء كثافة القنابل الغازية السامة التي أطلقها جنود الاحتلال.

وأفاد مراسلنا أن المواجهات اندلعت في قلنديا شمال مدينة القدس وعلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وفي رأس العامود بالقدس المحتلة، وفي وادي الجوز بقلب القدس، وأمام باب الأسباط والساهرة في المسجد الأقصى المبارك.

فيما أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أبلغته بشكل رسمي أن سيارات الإسعاف بما فيها الطواقم الراجلة ممنوع تواجدها في منطقة باب الأسباط ومحيطها.

اترك رد