مئات المستوطنين يدنّسون باحة البراق وشوارع القدس

نظّم مئات المستوطنين، في ساعات متأخرة من الليلة الماضية، مسيرة استفزازية في شوارع مدينة القدس المحتلة، بمناسبة ما يسمى “ذكرى خراب الهيكل”.

وأدّى المستوطنون طقوساً وشعائر تلمودية في محيط حائط البراق، (الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك)، وسط حماية قوات الاحتلال.

ويزعم اليهود في هذا اليوم إحياءهم ذكرى دمار وخراب “الهيكل”، عبر امتناعهم عن الأكل والشرب ل 25 ساعة، وتبدأ مساء الاثنين وتنتهي مساء الثلاثاء.

وكانت منظمات الهيكل المزعوم أعلنت عن تنظيمها مسيرة حاشدة تنطلق من أحد أبواب البلدة القديمة (الباب الجديد)، وتطوف حول أبواب القدس القديمة بهذه المناسبة، كما دعت للمشاركة الواسعة في اقتحامات يوم غد الثلاثاء للمسجد الأقصى المبارك لنفس المناسبة.

من ناحية أخرى ، أغلقت شرطة الاحتلال عدة شوارع في القدس المحتلة تسهيلًا على المستوطنين للوصول إلى البلدة القديمة باتجاه باحة البراق، في الوقت الذي عززت فيه قوات الاحتلال انتشارها في المدينة، خاصة وسطها وفي البلدة القديمة، وشدّدت من إجراءاتها بحق أهالي القدس في المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين قرب حائط البراق، وقامت بنقلهما بسيارة عسكرية إلى جهة مجهولة.

اترك رد