الاحتلال يشرع بهدم جديد لأحد المنازل في سلوان

شرعت، قبل قليل، جرافات وآليات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، تحرسها قوة كبيرة من جنود وشرطة الاحتلال، بهدم منزل في بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى، فيما تستعد لهدم منزل آخر في بيت حنينا شمال القدس، علماً أن الجرافات أنهت عملية هدم بناية سكنية وتجارية في بلدة العيسوية وسط المدينة.

وقال مراسلنا في القدس إن عشرات المركبات التابعة لشرطة وما يسمى قوات حرس الحدود بقوات الاحتلال اقتحمت سلوان من جهة حي وادي الربابة وصولا الى محيط حي البستان ومنطقة عين اللوزة وسط شلل في الحركة العامة في البلدة، وفرضت طوقا عسكريا محكما في محيط منزل بحي البستان يعود لعائلة المواطن أبو حامد أبو اسنينة، وذلك بحجة البناء دون ترخيص.

يذكر أن الاحتلال أصدر في سنوات سابقة قرارات هدمٍ إدارية لكافة منازل حي البستان وعددها يزيد عن الـ88 منزلا، لصالح انشاء مشاريع استيطانية وأخرى تخدم أسطورة الهيكل المزعوم.

في سياق مشابه، توجهت جرافات رفقة قوة كبيرة من جنود الاحتلال الى حي بيت حنينا لهدم منزل أو أكثر في المنطقة، وكل ذلك تحت ذريعة البناء دون ترخيص.

اترك رد