المتطرف “غليك” في طليعة أعضاء الكنيست المُقتحمين للمسجد الأقصى

اقتحم عضو الكنيست المتطرف “يهودا غليك“، برفقة مجموعة من غُلاة المتطرفين والـ”حاخامات” قبل قليل، المسجد الاقصى المبارك، في طليعة أعضاء الكنيست الذين سمحت لهم حكومة الاحتلال باقتحام المسجد صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مراسلنا في القدس إن اقتحام غليك جرى من باب المغاربة، وسط أجواء شديدة التوتر، واجراءات أمنية واسعة، واستنفار كبير للعاملين في المسجد الاقصى والمُصلين، ووسط تظاهرة أمام مدخل حائط البراق لليسار “الاسرائيلي” ضد اقتحام أعضاء الكنيست والمستوطنين للمسجد الأقصى.

في الوقت نفسه، أعلنت عضو الكنيست من “البيت اليهودي“، المتطرفة “شيلي معلم” أنها ستقتحم الأقصى بعد نحو ربع ساعة من الآن.

من جانبها، أجبرت قوات الاحتلال حراس المسجد الأقصى على ترك مسافة كبيرة من مجموعة المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى برفقة المتطرف يهودا غليك.

وسبق اقتحام المتطرف غليك اقتحامات متتالية لعصابات المستوطنين، والتي ما زالت متواصلة بحراسات مشددة.

وكانت حكومة الاحتلال قررت السماح لأعضاء الكنيست اليهود باقتحام المسجد الاقصى اليوم كخطوة تجريبية، وسط دعوات مكثفة من المرجعيات الدينية في القدس للمواطنين بضرورة شد الرحال الى المسجد الاقصى للدفاع عنه.

اترك رد