Deprecated: Return type of Requests_Cookie_Jar::offsetExists($key) should either be compatible with ArrayAccess::offsetExists(mixed $offset): bool, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Cookie/Jar.php on line 63

Deprecated: Return type of Requests_Cookie_Jar::offsetGet($key) should either be compatible with ArrayAccess::offsetGet(mixed $offset): mixed, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Cookie/Jar.php on line 73

Deprecated: Return type of Requests_Cookie_Jar::offsetSet($key, $value) should either be compatible with ArrayAccess::offsetSet(mixed $offset, mixed $value): void, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Cookie/Jar.php on line 89

Deprecated: Return type of Requests_Cookie_Jar::offsetUnset($key) should either be compatible with ArrayAccess::offsetUnset(mixed $offset): void, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Cookie/Jar.php on line 102

Deprecated: Return type of Requests_Cookie_Jar::getIterator() should either be compatible with IteratorAggregate::getIterator(): Traversable, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Cookie/Jar.php on line 111

Deprecated: Return type of Requests_Utility_CaseInsensitiveDictionary::offsetExists($key) should either be compatible with ArrayAccess::offsetExists(mixed $offset): bool, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Utility/CaseInsensitiveDictionary.php on line 40

Deprecated: Return type of Requests_Utility_CaseInsensitiveDictionary::offsetGet($key) should either be compatible with ArrayAccess::offsetGet(mixed $offset): mixed, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Utility/CaseInsensitiveDictionary.php on line 51

Deprecated: Return type of Requests_Utility_CaseInsensitiveDictionary::offsetSet($key, $value) should either be compatible with ArrayAccess::offsetSet(mixed $offset, mixed $value): void, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Utility/CaseInsensitiveDictionary.php on line 68

Deprecated: Return type of Requests_Utility_CaseInsensitiveDictionary::offsetUnset($key) should either be compatible with ArrayAccess::offsetUnset(mixed $offset): void, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Utility/CaseInsensitiveDictionary.php on line 82

Deprecated: Return type of Requests_Utility_CaseInsensitiveDictionary::getIterator() should either be compatible with IteratorAggregate::getIterator(): Traversable, or the #[\ReturnTypeWillChange] attribute should be used to temporarily suppress the notice in /home/aqsaorg/public_html/wp-includes/Requests/Utility/CaseInsensitiveDictionary.php on line 91
مؤتمرات – جمعية الأقصى – اليمن

نظمته جمعية الأقصى .. اختتام فعاليات المؤتمر الافتراضي الاول حول واجب الأمة نحو القضية الفلسطينية

تحت شعار ( واجب الأمة نحو القضية الفلسطينية ) وبمشاركة أكثر من 90 عالما ومفكرا من اليمن وفلسطين ومن الدول العربية والإسلامية اختتمت  بسيئون فعاليات المؤتمر الافتراضي الاول حول القضية الفلسطينية الذي نظمته جمعية الأقصى فرع وادي حضرموت وبأشراف عام جمعية الاقصى بالمركز الرئيسي .

وخرج المؤتمر بجملة من القرارات والتوصيات ابرزها مواصلة دعم جمعية الأقصى لدعم الشعب الفلسطيني والتأكيد على دور الخطباء والعلماء للوقوف صفا واحدا ضد ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اضطهاد وظلم والتأكيد على حقه الأصيل في العيش الكريم والتأكيد على دور العلماء والخطباء كونهم مرجعية الامة وقطب الرحى المحرك لجهود المجتمع للوقوف صفا واحدا ضد ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من اضطهاد وظلم والتأكيد على حقه الاصيل في العيش الكريم على ارضه وترابه , كما أكد المؤتمر على اهمية اظهار اثر التكافل الاجتماعي للفقراء والمحتاجين من المحاصرين على ارض غزة وجميع المحافظات الفلسطينية وفتح ابواب العون المتنوعة امام افراد المجتمع في نصرة القضية الفلسطينية , إضافة الى فتح الباب للمشاركين والمتابعين لكفالة عدد (100 يتيم ) فلسطيني ودعوة افراد المجتمع للمساهمة في هذا المشروع ويستمر التسويق من يوم امس الى نهاية الشهر الجاري 2020م , وجملة من التوصيات الاخرى .

اوضح ذلك لوسائل الاعلام منسق المؤتمر / فكري يسلم فراره المدير التنفيذي لفرع جمعية الاقصى بوادي وصحراء حضرموت ,مشيرا بأن المؤتمر تخلل افتتاحيته كلمة السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت القاها الوكيل المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عبدالهادي عبدالله التميمي اكد فيها دعم السلطة المحلية بوادي حضرموت لقضية الشعب الفلسطيني كونها القضية المحورية والاساسية للامة العربية والاسلامية , اضافة الى كلمة رئيس المؤتمر رئيس جمعية الاقصى الشيخ / عبدالله عمر الحطامي , اكد فيها على مواصلة دعم الجمعية للشعب الفلسطيني من خلال مشاريعها وكل الجهود لنصرة الشعب الفلسطيني وبكل الوسائل المشروعة .

واوضح منسق المؤتمر / فرارة بأن جلسات المؤتمر قدمت خلاله المحاور التالية : دور الخطباء نحو القضية الفلسطينية قدمه عضو مؤسس لهيئة علماء فلسطين أ . د / مروّح نصار , ودور التجار نحو القضية الفلسطينية قدمه د / نواف تكروري رئيس هيئة علماء فلسطين , دور افراد المجتمع المسلم نحو القضية الفلسطينية قدمه الشيخ / عكرمة صبري خطيب المسجد الاقصى , صورة عن الواقع المعيشي للشعب الفلسطيني الأن قدمه أ / نعمة البرش عضو رابطة علماء فلسطين قطاع غزة , الاحتياجات المعيشية الحالية للشعب الفلسطيني قدمها د / نسيم ياسين الامين العام للجمعية الاسلامية محافظة غزة , دور جمعية الاقصى في دعم القضية الفلسطينية قدمه الشيخ / عبدالخالق عبدالله العاقل مدير جمعية الاقصى فرع عدن , عرض مشاريع الجمعية المنفذة داخل فلسطين فيديو قدمه الاستاذ / فكري يسلم فراره المدير التنفيذي لفرع جمعية الاقصى بوادي حضرموت والصحراء , والمحور الاخير كان موسوم بعنوان فضل كفالة الايتام للأستاذ / ايمن بن عبيدالله المدير التنفيذي لمؤسسة آفاق للتنمية باليمن, لافتا بأن المؤتمر شهد العديد من المداخلات والنقاشات التي اثرت المحاور التي قدمت .

جمعية الأقصى ـ اليمن تنفذ مؤتمر ( واجب الأمة نحو القضية الفلسطينيه )

انطلاق فعاليات المؤتمر الأول ( واجب الأمة نحو القضية الفلسطينية ) وذلك السبت بتاريخ 12/ ديسمبر/2020م
عبر تطبيق الزوم.
تنظيم : جمعية الأقصى فرع وادي حضرموت
للمشاركة يمكنكم الانضمام الى المجموعات التالية :
للانضمام للمجموعة (1)
للانضمام للمجموعة (2)
للانضمام للمجموعة (3)

احتفال بسيئون بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

احتفلت جمعية الأقصى فرع وادي حضرموت اليوم بسيئون في محافظة حضرموت باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف الـ 29 من نوفمبر من كل عام وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة .

وفي الاحتفال أشار وكيل المحافظة المساعد لشئون الوادي والصحراء المهندس
هشام السعيدي أن الاحتفاء بهذه المناسبة يأتي بهدف شحذ الهمم لمواصلة كافة أوجه الدعم التي يقدمها شعبنا اليمني لإخوانهم في فلسطين المغتصبة لتنفيذ العديد من المشاريع الخدمية والاغاثية التي تسهم في التخفيف   من معاناة أخواننا الفلسطينيين وكذا من أجل غرس القضية الفلسطينية في نفوس أبنائنا حتى تحقيق النصر المؤزر .

من جانبهما أستعرض الشيخ عبد الله الحطامي في كلمة للمركز الرئيسي لجمعية
الأقصى والثانية للأمين العام لفرع الجمعية بوادي حضرموت المهندس عبد الحافظ خباه مساعي الجمعية على مدى 29 عاما منذ تأسيسها قدمت خلالها العديد من المشاريع في مجالات عدة شملت ترميم البيوت المهدمة ودعم صمود المقدسيين لمواجهة التهديد ، وكفالة أسر الشهداء ودعم ورعاية الأيتام وبناء المستشفيات والمراكز الصحية إضافة إلى دعم مشاريع التعليم والحملات الطبية والإغاثية ، معربين عن أملهما في مواصلة شعبنا اليمني لأشقائهم في فلسطين حتى يعودوا إلى وطنهم المسلوب .

وتخلل الحفل جمع التبرعات لكفالة عدد من الايتام في فلسطين ، وتقديم أوبريت بعنوان المجد الضائع لطلاب مدارس الارتقاء الاهلية ، وفقرات إنشادية معبره لعدد من المنشدين ومشاركة لإحدى بنات الجالية الفلسطينية المقيمين بسيئون ، وعرض ريبورتاج عن مشاريع الجمعية في فلسطين .

حضر الاحتفال عدد من أعضاء مجالس النواب والمحلي بالمحافظة والمديرية
ومدراء عموم الأجهزة التنفيذية بالوادي والصحراء ، وممثلي منظمات المجتمع
المدني وجمع غفير من المواطنين والمواطنات .

كيف استقبل أهل القدس القمة التي حملت اسم مدينتهم المحتلة؟

انشغل الشارع الفلسطيني بمدينة القدس المحتلة (الشوارع والطرقات، والمعاهد والمدارس والمتاجر والأحياء والبلدات، مواقع التواصل الاجتماعي) في التعليق على القمة العربية التي حملت اسم مدينتهم المحاصرة، التي أعلنها ترمب عاصمة لـ”اسرائيل”، والتي حملت الكثير من السخرية والتندّر والرسومات الكاريكاتورية المضحكة والمعبرة، في الوقت الذي عبر فيه غالبية المواطنين عن أسفهم وغضبهم من الزعماء العرب، وأكدوا أن ما خرجت فيه هذه القمة لا تخرج عن نطاق الاستهلاك الاعلامي وربما المحلي في بلدان هؤلاء الحكام.

وعقد العرب قمتهم الـ 29، في السعودية، والتي تضمن جدول أعمالها 18 بندا في مقدمتها القضية الفلسطينية والصراع مع “إسرائيل” وانتهاكاتها بالمدينة المقدسة المحتلة، ومتابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية وتفعيل مبادرة السلام، ودعم صمود شعب فلسطين وموازنة الدولة.

واتهم بعض النشطاء في القدس الحكام العرب بالعمل على ترسيخ مصالحهم الشخصية بعيدا عن مصالح دولهم أو شعوبهم. في الوقت الذي أكد فيه عدد كبير من المقدسيين أنهم لم يتابعوا أحداث “القمة” لمعرفتهم الحقيقية بهكذا زعماء، في ما طالب البعض الحكامَ بأن يتحركوا لصالح فلسطين والمسجد الأقصى، وتنفيذ قراراتهم لصالح القضية على أرض الواقع.

الولايات المتحدة تمنع مجلس الأمن من إدانة “إسرائيل” لقمعها مسيرات العودة

أخفق مجلس الأمن الدولي في التوافق على بيان يدين قمع قوات الاحتلال “الإسرائيلي” للحراك الفلسطيني في ذكرى يوم الأرض، بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بإجراء تحقيق عاجل في تلك الأحداث.

وأقيمت الجلسة الطارئة بطلب من فلسطين عبر الكويت المندوبة الدائم لدى الأمم المتحدة، قال خلالها السفير الكويتي منصور العتيبي إن بلاده تندد بأشد العبارات بممارسات الاحتلال “الإسرائيلي” التي أدت إلى سقوط شهداء وجرحى، وتدعو المجلس إلى التحرك لوقف الاعتداءات “الإسرائيلية” وحماية المدنيين الفلسطينيين.

وقالت مصادر صحفية ان مجلس الأمن فشل بعد اعتراضات أميركية الى التوافق على إصدار بيان بشأن الممارسات “الإسرائيلية” خلال جلسة مشاورات مغلقة طارئة عقدت قبل الجلسة العلنية بطلب من الكويت باعتبارها ممثلة المجموعة العربية في المجلس.

وسارعت الكويت إثر ذلك إلى الدعوة لجلسة علنية لإبداء المواقف بشأن التطورات في فلسطين، وقال المندوب الكويتي إنه سيوزع بيانا صحفيا على الدول الأعضاء للنظر فيه من أجل اعتماده، لدعوة “إسرائيل” إلى وقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.

اما المندوب الفلسطيني السفير رياض منصور فقد قال إن القوات “الإسرائيلية” ارتكبت مذبحة بشعة بحق الفلسطينيين، مشيرا إلى استشهاد 17 شخصا في غزة، تلا أسماءهم أثناء مداخلته بالجلسة.

وطالب منصور بمحاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم، ودعا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته والتحرك فورا لحماية الشعب الفلسطيني، مشددا على أن الحراك الفلسطيني الذي بدأ الجمعة في الذكرى الـ42 ليوم الأرض حراك سلمي وسيتواصل حتى ذكرى النكبة يوم 15 مايو/أيار المقبل.

وقال ممثل الولايات المتحدة في الجلسة الدبلوماسي وولتر ميلر إنه من المؤسف تعذر مشاركة “إسرائيل” في هذا الاجتماع بسبب عطلة عيد الفصح اليهودي.

وأضاف “نشعر بحزن شديد لفقد أرواح اليوم، ونحث الأطراف المعنية على اتخاذ خطوات للحد من التوترات وتقليص خطر نشوب اشتباكات جديدة.. العناصر السيئة التي تستخدم الاحتجاجات ستارا للحض على العنف تعرّض حياة الأبرياء للخطر”.

ومن جانب آخر عبر ممثلو فرنسا وبريطانيا عن قلقهم من الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وطالبوا بحماية حق التظاهر السلمي، كما دعوا القوات “الإسرائيلية” إلى تجنب الإفراط في استخدام القوة.

وفي بداية الجلسة قال تاي بروك زيرهون نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية إن الوضع في غزة قد يتدهور خلال الأيام المقبلة، داعيا إلى تجنب استهداف المدنيين ولا سيما الأطفال.

وأضاف زيرهون أن “على “إسرائيل” أن تتحمل مسؤولياتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني.. يجب عدم استخدام القوة الفتاكة إلا كملاذ أخير، مع إجراء السلطات التحقيقات المناسبة في أي حالات وفاة تنجم عن ذلك”.

من جانبه، أصدر الأمين العام الأممي أنطونيو غوتيريش بيانا عبر فيه عن عميق القلق لسقوط قتلى في غزة، وطالب بتشكيل لجنة لإجراء تحقيق عاجل وشفاف في أحداث الجمعة.

ودعا غوتيريش كل الأطراف إلى الامتناع عن أي خطوات من شأنها زيادة التوتر، ورأى أن تلك التطورات تعكس الحاجة الملحة للعودة إلى المفاوضات للتوصل إلى تسوية على أساس حل الدولتين.

في مؤتمر “القدس وشرعنة الاحتلال”: بريطانيون يطالبون بإنقاذ مدينة القدس

طالب أكاديميون وسياسيون وناشطون بريطانيون بإنقاذ مدينة القدس، والعمل على وقف سعي الولايات المتحدة الأمريكية لشرعنة الاحتلال “الإسرائيلي” للقدس.

جاء ذلك في مؤتمر “القدس وشرعنة الاحتلال” الذي نظمه مرصد الشرق الأوسط “MEMO” البريطاني في العاصمة البريطانية لندن، وحضره لفيف من المتخصصين من جميع دول العالم.

ودعا المشاركون إلى التصدي الشعبي والرسمي لقرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، باعتبار القدس عاصمة “إسرائيل”، وذلك من خلال القنوات القانونية والدبلوماسية، والعمل على القيام بالدعم الشعبي المدني لإبطال هذه السياسات ومواجهة الاحتلال وفضح أجندته العنصرية أمام العالم.

وذكر الدكتور “أحمد الطيبي” عضو “الكنيست” أن قرار “ترامب” يعتبر مدمرا لكافة عمليات السلام، حيث إنه أعطى “إسرائيل” كل شيء مقابل الفلسطينيين لا شيء، مشيرا إلى أن هذا القرار أعاد القدس إلى دائرة توحيد الشعوب من جديد.

وأشار الصحفي البريطاني “دونالد ماسنتيري” أن قرار “ترامب” يسعى به إلى إرضاء الناخبين اليمنيين، وقضى على أي فرصة للحل السياسي لقضية فلسطين، مؤكدا “ماسنتيري” على أن هذا القرار الأمريكي لا يمكن أن يمحو التغطية على ما حدث في عام 1948 أو إزالة آثارها، مشيرا إلى محاولات “إسرائيل” طمس آثار الاحتلال عبر عمليات التهويد والاستيطان لن تنجح في مسح هذه الآثار وإعفائها من كونها سلطات احتلال.

وقالت الدكتورة “غادة الكرمي” إن تاريخ المدينة المقدسة هو عربي إسلامي وعند غزو اليهود الأوروبيين للمدينة سعوا إلى تغيير ملامحها كي تكون غير عربية، مؤكدة أن المؤرخين كانوا يسعون إلى كتابة التاريخ لخدمة “إسرائيل”، مشيرين إلى أن الفلسطينيين أضاعوا فرصا كثيرة لتقرير مصيرهم برفضهم خطط التقسيم. وتحدثت الأكاديمية البريطانية “ماريا هولت” عن أنه منذ احتلال “إسرائيل” للقدس اتخذت قرارا استراتيجيا بالعمل على جعلها عاصمة أبدية لها، بجلب المستوطنين إليها وطرد العرب منها، وهو الأمر الذي بلغ مداه بإعلان كل من نتنياهو وترامب، القدس عاصمة أبدية لـ”إسرائيل”.

وفي تعليقه على المؤتمر، قال مدير مرصد الشرق الأوسط الدكتور دواد عبد الله: “هذا المؤتمر يسعى لإلقاء الضوء على الرواية الحقيقية لفلسطين والصراع العربي “الإسرائيلي”، وإعطاء الغربيين الفرصة للاستماع إلى هذه الرواية ومعرفة جذورها الحقيقية، ومن عدد من الأكاديميين والخبراء والساسة الغربيين، مضيفا أن الهدف الثاني لهذا المؤتمر حشد الرأي العام الغربي لصالح القضية الفلسطينية في مواجهة الدعاية “الإسرائيلية”. واشتمل المؤتمر على إقامة عدد من الندوات القانونية والتاريخية للقضية الفلسطينية.

وفي الندوة القانونية توصل المشاركون إلى أن قرار ترامب مخالف للقانون الدولي الذي يجرم الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة، أو منحها لطرف ثالث، كما يجرم قيام أي دولة بتنفيذ قرارات فردية لا تتماشى مع القانون الدولي، وأشاروا إلى أن قرار التقسيم رقم 181 ينص على أن القدس يجب أن تكون مدينة دولية تخضع لنظام دولي، ولا تملك إسرائيل حقوقا سيادية، سواء على القطاع الشرقي أو الغربي من المدينة.

انعقاد المؤتمر الأول لمقاومة التطبيع مع الاحتلال

انعقد في الكويت أمس الجمعة، مؤتمر “مقاومة التطبيع في الخليج العربي”، حيث جمع العديد من الحركات الشعبيّة والناشطين المناهضين للتطبيع، تنعقد اليوم السبت ورشة عمل مغلقة لمجموعة من النشطاء من مختلف دول الخليج، تحضيرًا لخطط عمل وتحركات موحدة للمقاطعة ومناهضة التطبيع.

وعُقِدَ المؤتمر برعاية مجلس الأمّة الكويتي، الذي يرأسه مرزوق الغانم، الذي عُرف بشكل واسع بعد تصديه لوفد البرلمان الإسرائيلي في مؤتمر لاتحاد البرلمان الدولي في روسيا.

مؤتمر “مقاومة التطبيع في الخليج العربي”، والذي يُعتبر الأول خليجياً، قدّم فيه النشطاء أوراق عمل أعدّت خصيصاً له.

وفي الجلسة الأولى للمؤتمر، نوقشت أشكال التطبيع ومعايير مناهضته ومخاطره، وتطرقت ثلاث أوراق عمل إلى مخاطر التطبيع مع إسرائيل، والتطبيع الثقافي، ورصد تطورات الحراك والخطاب التطبيعي في المنطقة، والجوانب القانونية للتطبيع ومقاومته.

وفي الجلسة الثانية، استُعرِضَت تجارب المقاطعة الشعبيّة في الخليج. في حين تناولت الجلسة الثالثة والأخيرة إستراتيجيات المقاطعة، المفهوم والتأثير، وقدمت فيها ثلاث أوراق عمل حول إستراتيجية المقاطعة في جنوب أفريقيا، والحراك الطلابي في أميركا وقضية فلسطين، والانتهاكات الصهيونية لحقوق العمال الفلسطينيين.

ولفت المنسق الإعلامي للمؤتمر خليل بوهزاع إلى أن المؤتمر أقيم بناء على توافق في أيار/مايو الماضي بين حركة “بي دي أس الكويت”، وحركة “شباب ضد التطبيع” في قطر، و”الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع”.

وأكد أن المؤتمر لا يأتي بمعزل عن تحركات على مستويات رسمية في عدة دول خليجية في الآونة الأخيرة لاستضافة وفود إسرائيلية أو التعامل معها أو الترويج للتطبيع مع “إسرائيل” بحجة الأنشطة الرياضية أو الثقافية أو الأكاديمية، حسب قوله.

واختتم المؤتمر أعماله، في حين تبدأ اليوم السبت ورشة عمل مغلقة لمجموعة من النشطاء من مختلف دول الخليج، تحضيرًا لخطط عمل وتحركات موحدة للمقاطعة ومناهضة التطبيع.

المصدر: وكالات

رئيس البرلمان الكويتي يطرد وفد الاحتلال من قاعة البرلمان الدولي

شن رئيس البرلمان الكويتي مرزوق الغانم اليوم الأربعاء هجوماً على البعثة (الإسرائيلية)خلال مؤتمر البرلمان الدولي بسانت بطرسبورغ، بعد كلمة ألقاها ممثل الكنيست الإسرائيلي.

وقال الغانم: ان ما ذكره ممثل المحتل يمثل أخطر أنواع الإرهاب، وهو إرهاب الدولة، وأضاف مخاطباً ممثل البعثة (الإسرائيلية): “إن لم تستح فاصنع ما شئت”.

وتابع رئيس البرلمان الكويتي: “عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من القاعة”.

وجرى ذلك أثناء اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في مدينة سانت بطرسبيرغ الروسية، وإقرار المجلس الحاكم التابع للاتحاد للتقرير الخاص بأوضاع  النواب الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وقوبل اعتراض الوفد (الإسرائيلي) ورئيسه نحمان شاي على التقرير، بعاصفة من الاحتجاج الكبير والرفض الشديد من قبل قاعة الاجتماعات بأكملها، استنكارا لكل ادعاءاته الكاذبة والتي حاولت تسويق “الديمقراطية (الإسرائيلية)” في هذا المحفل البرلماني الدولي، الذي يمثل 176 برلمانا في العالم.

وطالب التقرير الذي أعدته لجنته الفرعية التي تعنى بحقوق الإنسان للبرلمانيين، الاحتلال (الإسرائيلي) بالإفراج الفوري عن النواب الفلسطينيين الأسرى في سجونه، وينتقد سياسة الاعتقال الإداري بحقهم، ورفض ممثل “الكنيست” (الإسرائيلي) طلب الاتحاد البرلماني الدولي للقاء لجنة حقوق الإنسان التابعة له.

وقال عضو الوفد الفلسطيني قيس عبد الكريم، إن “الديمقراطية” التي تدعيها (إسرائيل)، لا يمكن أن تبنى على أنقاض القانون الدولي وحقوق الشعوب الأخرى، حيث قدم الوفد (الإسرائيلي) نموذجا حياً للتحدي الأرعن لإرادة القانون الدولي، ومبادئ وأهداف الاتحاد البرلماني الدولي.

وأشار إلى أن توصيات لجنة حقوق الانسان التي اعترض عليها الوفد الإسرائيلي، توضح بشكل ملموس الخروقات المتتالية لحقوق النواب الأسرى في سجون الاحتلال، وهل من العدالة أن يمنع القانون القضائي (الإسرائيلي) المعلومات حول الأسرى، فهو ليس قضاء عادلا، إنما قضاء عسكري احتلالي.

وصب رؤساء الوفود جام غضبها على ممثل “الكنيست”، ما اضطره للانسحاب من قاعة الاجتماعات.

من جهتها، قالت عضو مجلس النواب الأردني وفاء بني مصطفى إن النواب الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال، مناضلون وليسوا إرهابيين، فالإرهاب يمارسه الاحتلال ليل نهار في فلسطين، إلى جانب التمييز العنصري.

كما أشار ممثل الوفد الباكستاني إلى أن دولة تمارس سياسة قتل الأطفال والنساء هي التي يجب أن توصف بالإرهاب. وانتقد ازدواجية المعايير التي تستخدم في صياغة بعض القرارات الخاصة بالأسرى الفلسطينيين خاصة النواب منهم، وقال إنه يجب أن تكون قوية لأننا نتعامل مع دولة تمارس الإرهاب ضد شعب بأكمله.

المصدر: وكالات